فضائح محمد مرسى


فضائح محمد مرسى 13381282541.jpg


الصورة السابقة جزء من حوار أجراه الدكتور محمد مرسى مرشح الإخوان لرئاسة الجمهورية مع جريدة «المصرى اليوم» قبل انتخابات مجلس الشعب 2010 وكان وقتها -وطبقا لما نشر فى الجريدة- مسؤول لجنة الانتخابات بجماعة الإخوان.

المرشح الفاضل الذى يقف على المنصات الآن للهجوم على الفلول بكل ما أوتيت أحباله الصوتية من قوة، قال فى هذا الحوار الذى ربما تكون قد قرأته أو رأيته، الكلام التالى:
- حينما سألته الجريدة عن إمكانية التنسيق مع الحزب الوطنى قال قمنا بالتنسيق مع حمدى السيد لأنه رجل له أداء طيب ونحن نرحب بأى حد، لكن مرشحى الوطن يقولون أننا جماعة محظورة.. إذن نكلم مين؟!! وهل طلب أحد منا شيئاً ولم نفعله؟ نحن نقدر هذه الأمور تقديراً جيداً ونقدر رموز الدولة.

كلام الدكتور مرسى السابق واضح ولا يحتاج إلى تفسير فكل مشكلة الرجل أن أحدا من الحزب الوطنى لم يكن يكلمه، رغم أنه كان مستعداً لأن يفعل ما يطلب منه لأنه يقدر الحزب الوطنى ويعتبر قياداته رموز دولة.

- وفى سؤال آخر حول وضع الإخوان مرشحين للجماعة فى دوائر مشاهير نظام مبارك أحمد عز وسامح فهمى وغيرهما.. قال مرسى المرشح الرئاسى الذى لا يكف عن مهاجمة نظام مبارك ورجاله: (أولاً المهندس أحمد عز، نحن قدرناه الدورة السابقة، وسحبنا مرشح الإخوان من أمامه تقديراً له، لكن ممارسات عز وهجومه المستمر على الجماعة لم تترك لنا فرصة، ولذلك قدمنا مرشحاً لنا أمامه، وبالنسبة لوزير البترول سامح فهمى فلم نكن نتوقع أن يترشح الوزير فهمى، كما أنه كان لنا مرشحة للكوتة فى بورسعيد وعندما علمنا بترشيح الدكتورة فايزة أبوالنجا سحبناها ولم نرشح أحدا أمامها والدكتور نصر علام وزير الرى سحبنا من أمامه مرشحا لنا فى جهينة بسوهاج).

انتهت إجابة الدكتور مرسى، ولا أعتقد أنك تريد منى تعليقاً عليها، ولا على كل هذه التنازلات أو المغازلات التى كان يقدمها الدكتور مرسى للنظام السابق، يتبقى فقط أن أدعوك للتركيز إلى السبب الذى دفع الجماعة إلى تقديم مرشح لمنافسة أحمد عز فى دائرته، السبب كما قال الدكتور مرسى كان هجوم عز على الجماعة وليس لا سمح الله أنه فاسد أو من رجال مبارك أو يأكل أموال الشعب، الغريب فى كلام الدكتور مرسى أيضاً أن الجماعة التى تلهث الآن وتنتفض من أجل إقصاء فايزة أبوالنجا وتتهمها بالفساد هى نفسها الجماعة التى سحبت مرشحتها من أمامها لتعطيها الفرصة لدخول البرلمان بالتزكية.

الدكتور مرسى فى نهاية هذا الحوار الكاشف الفاضح قال بالنص: (نحن نقدر الأمور ونحترم رموز الوطن والدليل أن الدكتور زكريا عزمى مرشح الحزب الوطنى فى الزيتون نحترمه ونقدره فهل معنى ذلك أننا غير قادرين على ترشيح أحد من الجماعة أمامه.. لا نحن قادرون ولكننا نحترمه ونقدره).

هل مازلت تريد منى شرحاً أو تعليقاً على محمد مرسى مرشح الإخوان لرئاسة الجمهورية الذى كان قبل عامين من الآن يحترم ويقدر زكريا عزمى ويراه من رموز الوطن، أعتقد أنك تملك التعليق المناسب على كل هذه الفضائح التى يتضمنها حوار محمد مرسى والذى لم يكذبه أو ينفيه او حتى يتقول عليه بالتحريف أو التلاعب فى الصياغة منذ شهر نوفمبر 2010 وحتى الآن.


المصدر : اليوم السابع