لآ أعلم سبب تعلقى بك

ولٌاْ أعٌــلْــمٌ سْــبْــبٌ غـْـيـٌـرتْــيٌ عْــلٌــْيــگ

ولْا ٌأعـْـلــْم لـْـمٌــاْ أنـْـت بــْالــٌذاتْ ولْــكـنْ . . ... ...

مْــاٌ أعْــلـْـمـٌـه جْــيُــدآ هـْـوٌ إنـْـنــْي دٌائـْـمـْـا أشـْـتــٌاق لـْـگ