طقس الشعانين وعيدى الصليب

الشعانين وعيدى الصليب 13382183131.jpg

† الطقس الشعانينى: و يشمل:
1- عشية ويوم أحد الشعانين.
2- عيدي الصليب (من 17 حتى 19 توت)، و10 برمهات.
3- عيد الصليب الذي يقع في (17 توت) يُعيد له ثلاثة أيام وتكون فيها القراءات كالتالي:
إذا وقع يوم 17 أو 18 أو 19 توت يوم أحد تقرأ فيه قراءات اليوم ولا تقرأ قراءات الأحد.
4- عيد الصليب الذى يقع في (10 برمهات) يكون دائما في الصوم الكبير فتقرأ فيه قراءات عيد الصليب سواء وقع يوم أحد أو في وسط الأسبوع ويحتفل به باللحن الشعانينى.

• فى رفع بخور عشية:
1-تصلى مزامير الساعة التاسعة والغروب والنوم "والستار في الأديرة"، وفي التسبحة تقال أبصالية العيد بلحن الفرح، وتكمل التسبحة كالمعتاد.
2- بعد صلاة الشكر يقال أرباع الناقوس الخاصة بأحد الشعانين أو الصليب.
3- تقال أوشية الراقدين، وبعدها الذكصولوجيات الخاصة بالعيد قبل ذكصولوجية العذراء ثم تكمل باقي الذكصولوجيات ثم تقال مديحة خاصة بأحد الشعانين أو الصليب ثم ختام الذكصولوجيات ونعظمك يا أم النور وقانون الإيمان.
4- يقول الكاهن إفنوتى ناي نان ويجاوبه الشعب كيرياليسون ثلاث مرات باللحن الكبير ثم يطوفون الهيكل والبيعة ثلاث مرات ففي أحد الشعانين يحملون أيقونة دخول السيد المسيح أورشليم مع أغصان الزيتون وسعف النخل وهم يقولون "لحن إفلوجي مينوس"، وفى عيدي الصليب يقال لحن "إيتافين ني إسخاي" ثم يقرأ الطرح.
5- يقول الكاهن أوشية الإنجيل ويرتل المزمور:
باللحن السنوي في أحد الشعانين ثم مرد المزمور ومرد الإنجيل والختام.
باللحن الفرايحى في عيدي الصليب ثم مرد المزمور ومرد الإنجيل والختام.

† دورة الشعانين أو الصليب فى رفع بخور باكر:
+ بعد إفنونى ناى نان يرد الشعب أمين كيريي إيليسون باللحن الكبير وهم يطوفون الهيكل ثلاث مرات ثم يقفون أمام الهيكل ويقولون لحن "إفلوجي مينوس"، في أحد الشعانين ، أو لحن "إيتافين ني إسخاي" فى عيدي الصليب ، ثم يقرأ الطرح.وبعدها يزفون الصليب أو أيقونة الشعانين وهى مزينة بسعف النخيل والورود ويتلون الفصول الخاصة بالدورة أمام أيقونات القديسين، كالتالى:
1 - أمام الهيكل الكبير (مزمور: الذى صنع ملائكته أرواحاً وخدامه ناراً تلتهب، أمام الملائكة أرتل لك وأسجد قدام هيكلك المقدس. الليلويا). والإنجيل (يو 1 : 44 - 52).
2 - أمام أيقونة العذراء مريم (مزمور: أعمال مجيدة قد قيلت عنك يا مدينة الله. هو العلي الذى أسسها إلى الأبد لأن سكنى الفرحين جميعهم فيك. الليلويا). والإنجيل (لو 1 : 39 - 56 ).
3 - أمام أيقونة الملاك غبريال (مزمور: يعسكر ملاك الرب حول كل خائفيه وينجيهم، ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب طوبى للإنسان المتكل عليه. الليلويا) والإنجيل (لو 1 :26 - 38).
4 - أمام أيقونة الملاك ميخائيل (مزمور: باركوا الرب يا جميع ملائكته المقتدرين بقوتهم الصانعين قوله باركوا الرب يا جميع قواته خدامه العاملين إرادته. الليلويا). والإنجيل (مت 13 : 44 - 53).
5 - أمام أيقونة مار مرقس الإنجيلي (مزمور: الرب يعطى كلمة للمبشرين بقوة عظيمة، ملك القوات هو الحبيب، وفى بهاء بيت المحبوب أقسموا الغنائم الليلويا). والإنجيل (لو 10 : 1 - 12).
6 - أمام أيقونة الرسل الأطهار (مزمور: الذين لم تُسمع أصواتهم فى كل الأرض خرج منطقهم وإلى أقطار المسكونة بلغت أقوالهم. الليلويا). والإنجيل (مت 10: 1- 8).
7 - أمام أيقونة الشهيد العظيم مار جرجس أو أى شهيد آخر (مزمور: نور أشرق للصديقين وفرح للمستقيمين بقلبهم. إفرحوا أيها الصديقون بالرب واعترفوا لذكر قدسه الليلويا). والإنجيل (21 :12- 19).
8 - أمام أيقونة الأنبا أنطونيوس أو أى قديس (مزمور: عجيب هو الله فى قديسيه إله إسرائيل هو يعطى قوة وعِزًا لشعبه والصديقون يفرحون ويتهللون أمام الله ويتنعمون بالسرور. الليلويا). والإنجيل (مت 16 : 24 -28).
9 - أمام باب الكنيسة البحري (مزمور: مساكنك محبوبة أيها الرب إله القوات تشتاق وتذوب نفسى للدخول إلى ديار الرب. الليلويا). والإنجيل (لو 13: 23-30).
10 - أمام اللقان (مزمور: صوت الرب على المياه، إله المجد أرعد، الرب على المياه الكثيرة، صوت الرب يقوة. الليلويا). والإنجيل (مت 3 : 13-17).
11 - أمام باب الكنيسة القبلي (مزمور: إفتحوا لي أبواب العدل لكيما أدخل فيها وأعترف للرب. هذا هو باب الرب والصديقون يدخلون فيه. الليلويا). والإنجيل (مت 21 : 1- 11).
12 - أمام أيقونة القديس يوحنا المعمدان (مزمور: وأنا مثل شجرة الزيتون المثمرة فى بيت الله أتمسك باسمك فإنه صالح قدام أبرارك. الليلويا). والإنجيل (لو 7 : 28 - 35).
ملحوظة : كل إنجيل له مرد ويضاف علية الربع الخاص بالعيد ( الشعانين أو الصليب ).

† في قداس عيدي الصليب :
+ تصلى مزامير الثالثة والسادسة ويقدم الحمل.
+ يقال الليلويا فاى بيه بي وسوتيس وتي شورى، ثم يقال لحن فاي إيتاف إنف. وفى الهيتنيات يقال الربع الخاص بالعيد قبل قديس اليوم.
+ بعد السنكسار يقال لحن "إيتافين ني إسخاي" وتقال آجيوس وأوشية الإنجيل ، ويطرح المزمور باللحن السنجارى ثم مرد المزمور كما في عشية وباكر ثم الإنجيل ومرد الإنجيل.
+ تقال القسمة السريانية ويقال التوزيع باللحن الشعانيني.

† في قداس أحد الشعانين :
+ تصلى مزامير الثالثة والسادسة ويقدم الحمل.
+ يقال الليلويا فاى بيه بي وسوتيس وطاي شورى والهيتنيات ومرد الإبركسيس "أوصنَّا خين ني إتشوسي".
+ لايقرأ السنكسار وإنما يقال لحن إفلوجي مينوس بعد الإبركسيس وبعده أرباع "في إت همسي".
+ تقال آجيوس وأوشية الإنجيل ، ويطرح المزمور باللحن السنجارى ثم مرد المزمور.
+ تقرأ الثلاثة أناجيل قبطياً وعربياً ويرد لهم بالمردات الشعانينى حسب كل إنجيل.
+ تقال أوشية الإنجيل مرة أخرى ويطرح المزمور إما سنجاري ملخص أو سنوي ومرد المزمور و يقرأ الإنجيل الرابع قبطياً وعربياً ثم المرد.
+ لا تقال الألحان الحزاينى وإذا كان هناك ترحيم على الأموات فيكون دمجاً وليس باللحن الحزاينى كما فى أيام الآحاد والأعياد السيديه.
+ تقال قسمة أحد الشعانين ، كما يقال مزمور التوزيع بلحن الشعانين ثم المديحة الخاصة بالعيد حتى نهاية التوزيع.
+ بعد إنتهاء التوزيع يصرف الكاهن ملاك الذبيحة ولايعطي التسريح للشعب بل يغلق ستر الهيكل لتبدأ صلاة التجنيز العام.