وفاة الفنان عمر الشريف عن عمر يناهز 83 عاما

وفاة الفنان عمر الشريف عن عمر يناهز 83 عاما
1-758976
بعد حياة طويلة مليئة بالنجاحات والخسائر، توفي الفنان الكبير “عمر الشريف” الملقب بـ”سلطان الإغواء” عنa عمر ناهز 83 عاما إثر أزمة قلبية، وعانى في أيامه الأخيرة من مرض ألزهايمر.

لم يكن “ديمتري شهلوب” تاجر الأخشاب اللبناني الذي استقر به المقام بالاسكندرية منتصف القرن الماضي يحلم لابنه “شهلوب” بأكثر من أن ينهي دراسته ويساعده في تجارته، لكن الصبي الصغير كانت كل أحلامه تقذف به إلى شاطئ التمثيل.

ونجح – وهو دون الخامسة عشر من عمره- أن يلفت أنظار زملائه وأساتذته بكلية فيكتوريا إلى موهبته المبكرة بعد أن قدم على المسرح المدرسي العديد من التجارب الناجحة، وخلال سنوات قليلة، كان قد حقق نجومية كبيرة، جعلته ينطلق بموهبته من المحلية إلى العالمية، وأصبح “عمر الشريف” النجم العربي الوحيد الذي استطاع أن يحقق العالمية من خلال احترافه في هوليوود.

ولد عمر الشريف بالاسكندرية في 10 أبريل من عام 1932، وينتمي لأسرة كاثوليكية ووالدته من أصل لبناني سوري.

الفرصة الأولى التي يقف البعض في انتظارها لسنوات، جاءت لعمر الشريف على طبق من ذهب حين اختاره المخرج يوسف شاهين، الذي جمعته به سنوات الدراسة فى كلية فيكتوريا، ليلعب بطولة فيلم “صراع في الوادي” أمام فاتن حمامة وكانت إحدى أهم نجمات السينما.

وأثناء تصوير الفيلم كان عمر الشريف قد وقع في غرام فاتن حمامة، واعترف لها بحبه الجارف نحوها، وتزوجا بعد أن أشهر إسلامه وانفصلت هي عن زوجها المخرج عز الدين ذوالفقار والد ابنتها نادية.

وفي أوائل الستينات التقى عمر الشريف، بالمخرج العالمي دافيد لين الذي اكتشفه وقدمه في العديد من الأفلام، ومع انشغال عمر بالعالمية بدأ في إهمال زوجتة وبيته مما أدى إلى انفصاله عن فاتن حمامة في منتصف السبعينات.

بعد نجاح منقطع النظير في فيلمه الأول “لورنس العرب Lawrence of Arabia” في عام 1962 لقي شهرة جماهيرية كبيرة وأصبح العالم الغربي كله يتابع أفلامه.

واستمر عمر مع نفس المخرج دافيد لين (David Lean) ليلعب عدة أدوار في عده أفلام منها فيلم دكتور جيفاغو وفيلم “الرولز رويس الصفراء (The Yellow Rolls Royce) وفيلم “الثلج الأخضر Green Ice”، وغيرها الكثير في الأعوام التالية.

وفي السبيعنات، قام بتمثيل فيلم “الوادي الأخير The Last Valley” عام 1971، وفيلمي ” بذور التمر الهندي The Tamarind Seed”، “Jaggernaut” عام 1974، إلا أنها لم تلاق النجاح المنتظر نظرا لابتعاد الغرب عن الأفلام الرومانسية ذلك الوقت. وبعد ذلك قل ظهوره مما اضطرة إلى تمثيله أدوار مساعدة مثل دوره في فيلم “النمر الوردي يضرب مجددا The Pink Panther Strikes Again” عام 1976.

قام عمر الشريف بتمثيل أدوار كوميدية منها دورة في فيلم “السر Top Secret” عام 1984، وبعدها ابتعد عن الساحة الفنية واكتفى بظهوره في البرامج والمسلسلات والسهرات وكضيف شرف الذي يساعد ظهوره لدقائق في أي فيلم على نجاحه كما في فيلم “المحارب الثالث عشر The 13 Warrior” عام 1999، كما ظهر أيضا في الكثير من الأفلام التلفزيونية.

اشتهر عمر الشريف في أفلامه الأجنبية بشخصية الرجل الهادئ والغامض واللطيف والمغري للنساء، بينما مثل في أفلامه العربية جميع الشخصيات الهزلية والأدوار الجادة والرومانسية والكلاسيكية.

وأثناء غيابه عن مصر كان لايتوقف عن العمل في مسلسلات إذاعيه مصرية منها “أنف وثلاث عيون” و”الحب الضائع”، وبعد انحسار الأضواء العالمية عنه عاد إلى مصر في التسعينات وتفرغ للعمل العام.

فاز عمر الشريف بجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثل عام 1966 في فيلم الدكتور جيفاغو، ونال الكثير من الجوائز ففي عام 1962 رشح لجائزة الأوسكار عن أفضل دور مساعد في فيلم لورنس العرب، وفي العام 2004 تم منحه جائزة مشاهير فناني العالم العربي تقديرا لعطائه السينمائي خلال السنوات الماضية.

وحاز أيضا في نفس العام جائزة سيزر لأفضل ممثل عن دوره في فيلم “السيد إبراهيم وأزهار القرآن” لفرانسوا ديبرون. كما حصل على جائزة الأسد الذهبي من مهرجان البندقية السينمائي عن مجمل أعماله

مقالات ذات صله