رفضت اسر شهداء سمالوط حضور قداس ذكرى الأربعين لشهدائهم اليوم بمطرانية سمالوط بعد الاعتداءات عليهم

رفضت اسر شهداء سمالوط حضور قداس ذكرى الأربعين لشهدائهم اليوم بمطرانية سمالوط بعد الاعتداءات عليهم

رفضت اسر شهداء سمالوط حضور قداس ذكرى الأربعين لشهدائهم اليوم بمطرانية سمالوط ، بعد الاعتداءات عليهم

رفضت اسر شهداء سمالوط حضور قداس ذكرى الأربعين لشهدائهم اليوم بمطرانية سمالوط ، بعد الاعتداءات عليهم

 

رفضت اسر شهداء سمالوط حضور قداس ذكرى الأربعين لشهدائهم اليوم بمطرانية سمالوط ، بعد الاعتداءات عليهم بقرية العورأمس وخروج مظاهرات من المتشددين ترفض بناء كنيسة الشهداء التي صرح لها من قبل رئيس الجمهورية وقررت الأسر الإبقاء داخل كنيستهم الصغيرة بقرية العور لحمايتها من المتشددين بعد الاعتداءات التي وقعت عليها مساء أمس من قبل المتشددين بالقرية والقرى المحيطة وإصابة ثلاثة أقباط وحرق سيارة أمام الكنيسة وقذف الكنيسة بالحجارة

وقال احد أقباط القرية ” فضلنا البقاء داخل الكنيسة بقريتنا بالعور لحمايتها بعد الهجوم علينا أمس ولذا قررنا عدم مغادرة الكنيسة ، لحين اتخاذ إجراءات تأمينها وحمايتها والقبض على المعتدين علينا أمس ، وسرعة إنهاء إجراءات بناء الكنيسة .

وأضاف : انه من المؤسف إن يقع الاعتداء علينا في وجود قوات من الأمن التي لم تعترض المعتدين ، فبعد صلاة الجمع هامس خرجت مظاهرات تهتف ضد الأقباط وتردد ” بالطول بالعرض مفيش كنيسة على الأرض ” وقمنا بالإبلاغ الشرطة فأرسلت بعض القوات ، ورغم ذلك تجددت المظاهرات في العاشرة من مساء أمس في وجود الشرطة وقاموا بمهاجمتنا داخل كنيسة العذراء بالقرية التي أقيم فيها عزاء الشهداء وتم قذفها بالحجارة وإصابة ثلاثة وحرق سيارة في وجود الشرطة دون إن تقبض على اى شخص من المعتدين ولذا رفضنا الذهاب لمطرانية سمالوط التي تبعد 30 كم عن قريتنا وفضلنا البقاء للدفاع عن كنيستنا من المعتدين في ظل تقصير الشرطة ولن نغادر الكنيسة قبل وقف هذه المهزلة وتحقيق وتطبيق القانون .

مقالات ذات صله