كيف يمكن للإنسان أن يبنى عقلا واعيا ومستقلا وقادرا على الاختيار والحكم والفصل

كيف يمكن للإنسان أن يبنى عقلا واعيا ومستقلا وقادرا على الاختيار والحكم والفصل 

كيف يمكن للإنسان أن يبنى عقلا واعيا ومستقلا وقادرا على الاختيار والحكم والفصل

كيف يمكن للإنسان أن يبنى عقلا واعيا ومستقلا وقادرا على الاختيار والحكم والفصل

 

كيف يمكن للإنسان أن يبنى عقلا واعيا ومستقلا وقادرا على الاختيار والحكم والفصل، كيف يمكن للعقل أن يصبح قادرا على وعى وفهم واستيعاب كل مجريات الأمور وعدم الانسياق أو التبعية لأى فكر؟ وكيف يمكنه أن يكون عقلا قادرا على إصدار حكم وقرار ويصبح مرجعية للآخرين كى يتبعوه لا العكس؟

هذه الأسئلة تجيب عليها الدكتورة سها أحمد الأخصائية النفسية بعدة عناصر “تربى” الدماغ وتجعلها غير تابعة وحكيمة:

– اهتم بالحفاظ على هويتك العقلية، ولا تجعل الغير يخدشها بل ينقدها نقدا موضوعيا

– اهتم بالحفاظ على مزاجك النفسى جيدا أمام مشكلات الحياة، فهذا الهدوء والتدريب على السكون، يجعلك أكثر تقبلا للواقع والتفكر بشكل عاقل

– ابتعد عن فارغى العقل كثيرى الحديث قليلى الفعل، فهم يقللون من خبراتك

– اعمل على إثقال فكرك وعقلك بالاستماع والإنصات الجيد والقراءة المتعمقة لما تريد، والاهتمام بالاطلاع على مجتمعات غريبة متناقضة وغير متشابهة معك – التفكير المتعمق لكل حدث يجرى، دون تهاون أو استهانة بتفاصيله، فهذا الأمر يعمق نظرتك للأمور .

– تكوين رأى خاص بك تجاه أى موقف أو حدث طبيعى يحدث حولك، واختزله فى نفسك، بهذه الطريقة تدرب نفسك على تكوين آراء وتدريب العقل على إبداء الرأى

– لا تهتم بسماع التعليق على الحدث، بل كن المعلق الوحيد

– اهتم بتدريب عقلك على التذكر والاستيعاب والتفكر الدائم، والتفكير فى تفاصيل وحكمة كل شىء فى الوجود، ولا يمر من أمامك حدث إلا وتعمقت فكريا فيه

– درب نفسك على خوض نقاشات هادئة يمكنك من خلالها إقناع الآخرين بفكرك، وإن لم يقتنعوا فيكفيك ترك بصمة فكرية ذاتية لديهم

– لا تشبه أحدا ولا تتشبه بأحد ولا تسعى وراء نموذج قاصر

مقالات ذات صله