داعش استند إلى كتاب سلفي مصري يباع على مرأى ومسمع الجميع لذبح الأقباط

 

داعش استند إلى كتاب سلفي مصري يباع على مرأى ومسمع الجميع لذبح الأقباط

النصارى في القرآن" ومؤلفه هو رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية بدمنهور محمود لطفي عامر".

النصارى في القرآن” ومؤلفه هو رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية بدمنهور محمود لطفي عامر”.

قال أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر الدكتور أحمد كريمة، “أن تنظيم “داعش” حصل على مبرره “الشرعي” لذبح المصريين الأقباط في ليبيا، من كتاب بعنوان “النصارى في القرآن” ومؤلفه هو رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية بدمنهور محمود لطفي عامر”.

وحذر كريمة في تصريحات صحفية اليوم لـ”البوابة نيوز”، من “أن هذا الكتاب يباع على مرأى ومسمع من الجميع بمحافظة البحيرة، وبه نصوص تعتبر أن وثيقة الأزهر لتصحيح المناهج، “زندقة” إذ تجيز تدريس الفلسفة، ولا تحرم الآداب والفنون التي اعتبرها المؤلف ترتكز على عقيدة وثنية أو كنسية أو إلحادية أو إباحية”.وانتقد كريمة “صمت مؤسسة الأزهر إزاء بعض السلفيين الوهابيين، الذين يصدرون أفكارًا مشوهة للدين الإسلامي، تتفق مع ما جاء به “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية في الوطن العربي”.

مقالات ذات صله