تعليق والدا الرهينة محمد مسلم على قتل داعش له

تعليق والدا الرهينة محمد مسلم على قتل داعش له
 
تعليق والدا الرهينة محمد مسلم على قتل داعش له

تعليق والدا الرهينة محمد مسلم على قتل داعش له

 
 
قال والدا الفتي محمد مسلم من عرب إسرائيل الذي قتله تنظيم داعش أمس الثلاثاء أنه ليس جاسوساً للمخابرات الإسرائيلية.
 
وأظهر تسجيل الفيديو الذي نشرته مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي التابعة للتنظيم مسلم وهو يجلس في غرفة ويرتدي زياً برتقالياً ويتحدث عن كيفية تجنيده وتدريبه بمعرفة جهاز المخابرات الإسرائيلي، وقال إن “والده وشقيقه الأكبر شجعاه على ذلك”.
 
وبعد ذلك أظهر التسجيل المصور مسلم خلال اقتياده إلى حقل ثم إعدامه على يد طفل وصفه مقاتل أكبر سناً يتحدث الفرنسية بأنه واحد من “أشبال الخلافة”.
 
ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة اللقطات التي ظهرت على حسابات على تويتر يستخدمها مؤيدو داعش.
 
وفي منزلهما في القدس الشرقية بكى والدا مسلم حين علما بمقتله، واتهما التنظيم بإرغام ابنهما على الاعتراف بأنه جاسوس من أجل الاستعراض فحسب.
 
وقال والده سعيد مسلم لرويترز “ابننا ضحية بس عشان يوروا (يبينوا) للعالم والعالم تهابهم وتخافهم ولكن الله كبير” مضيفاً أن “ابنه فقد قبل شهر أثناء رحلة سياحية في تركيا”.
 
وقالت أم محمد للصحفيين وهي تمسك بصورة أبنها “19 عاماً؟ كيف؟ عميل ؟ لو عميل ما يروحش”.
 
ويظهر مسلم في التسجيل الذي تبلغ مدته حوالي 13 دقيقة، وهو يجثو على ركبتيه، وهو يستمع للمقاتل الأكبر سناً يتلو الحكم باللغة الفرنسية.
 

مقالات ذات صله