العقاب الثوري أعلنت مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية التي وقعت بمحافظة الإسكندرية انتقاما لإعدام قاتل الأطفال

العقاب الثوري أعلنت مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية التي وقعت بمحافظة الإسكندرية انتقاما لإعدام قاتل الأطفال

العقاب الثوري أعلنت مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية التي وقعت بمحافظة الإسكندرية انتقاما لإعدام قاتل الأطفال

أعلنت ما تسمى بحركة “العقاب الثوري” الإرهابية، مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية التي وقعت بمحافظة الإسكندرية فجر اليوم الإثنين، وذلك انتقاما لإعدام محمود رمضان قاتل أطفال سيدي جابر.

وقالت الحركة، في بيان لها نشرته على “تويتر”: إنها استهدفت المؤسسات الاقتصادية التي تؤثر على مصالح قادة القوات المسلحة، وقيادات دولة الإمارات، ضمن سلسلة لعملية الثأر لمحمود رمضان – بحد تعبيرها-.

وأضاف البيان، أنه تم استهداف المركز الرئيسي لشركة اتصالات في سموحة بعبوة ناسفة، بالإضافة إلى شن هجوم مسلح على فرع بنك الإمارات بميامي، وشن هجوم آخر على بنك مصر بمنطقة السيوف.

العقاب الثوري أعلنت مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية التي وقعت بمحافظة الإسكندرية انتقاما لإعدام قاتل الأطفال

يذكر أن مجهولين هاجموا البنك الأهلي بمنطقة السيوف بشرق الإسكندرية فجر اليوم الإثنين، وأسفر الهجوم عن حدوث تلفيات بواجهة البنك، كما هاجم آخرون فرع بنك “دبي – الإمارات” الوطني بمنطقة العصافرة في نفس التوقيت، حيث أظهرت التحقيقات الأولية، أن الجناة قاموا بإطلاق النار من أسلحة كانت بحوزتهم على واجهة البنك الأهلي، وحاولوا حرقها بالمولوتوف، إلا أن حراسة البنك تصدت لهم ولاذوا بالفرار، وأسفر الهجوم عن حدوث تلفيات بواجهة البنك جراء إطلاق الأعيرة النارية، وتكرر نفس الأمر مع بنك “دبي – الإمارات”.

مقالات ذات صله