حوارًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن ما حدث في 30 يونيو

حوارًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن ما حدث في 30 يونيو

 

حوارًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن ما حدث في 30 يونيو

حوارًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن ما حدث في 30 يونيو

 

أجرت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية حوارًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسألته حول كيف ترى مصر والدول العربية دور الولايات المتحدة في المنطقة، وقال إنه «سؤال صعب».

وأوضح السيسي أنه «يجب الاعتراف بأن المنطقة تواجه ظروفا صعبة للغاية الآن وهناك شعور بتهديدات كبيرة»، مضيفًا في الوقت ذاته أن «الرأي العام يرغب في أن يرى ردا قويا من الدول القادرة على تقديم المساعدة، فعلى سبيل المثال اعتبر الرأي العام حجب المساعدات العسكرية الأمريكية مؤشرًا سلبيًا على أن الولايات المتحدة لا تقف بجانب الشعب المصري».

وأردف قائلًا إن 30 يونيو 2013 مر عليه وقت طويل يكفي لتتفهم الولايات المتحدة حقيقة ما حدث، ومن المهم فهم أن هذه كانت وستظل إرادة المصريين.

وفي سؤال بشأن ما حدث في 30 يونيو، أجاب السيسي قائلًا إن المصريين اختاروا محمد مرسي في انتخابات حرة ونزيهة، خاصة أن الشعب المصري كان متعاطفا في ذلك الوقت مع هذا الفصيل، الذي اعتبره متدينا، ولكن عندما أراد المصريون إزاحة القيادة السياسية لم يمنح الدستور هذا الحق، وبالتالي خرج عشرات الملايين إلى الشوارع للتعبير عن احتجاجهم ضد القيادة السياسية وطالبوا بإجراء انتخابات مبكرة لتسوية تلك القضايا أو تخلي النظام عن الحكم، وللأسف لم يكن رد القيادة السياسية إيجابيا إزاء مطالب الشعب والنتيجة هي خلق دائرة مفرغة بين عدد قليل من أنصار النظام وغالبية الشعب.

وقال الرئيس إنه لم يكن ممكنا ترك البلاد لتلتهمها حرب أهلية أو صراع داخلي فكانت هناك مسؤولية أدبية لوقف ذلك.

مقالات ذات صله