مقتدى الصدر يطتالب بإعادة الممتلكات والمنازل المسروقة الى المسيحيين

مقتدى الصدر يطتالب بإعادة الممتلكات والمنازل المسروقة

الى المسيحيين

مقتدى الصدر يطتالب بإعادة الممتلكات والمنازل المسروقة الى المسيحيين

 

أعلنت السياسية الكلدانية باسكال ورده، وزيرة الهجرة السابقة في أول حكومة انتقالية بعد انهيار حكم صدام حسين، عن ارتياحها تجاه مطالبة رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر إعادة منازل المسيحيين والممتلكات المسروقة خلال الأشهر الفائتة في العراق، إلى مالكيها الشرعيين.

وبحسب موقع عنكاوا، ومواقع عراقية أخرى، طالبت ورده المواطنين العراقيين دعم حقوق إعادة ممتلكات المسيحيين الذي طالب به الصدر وجمعيات أهليّة أخرى.

ظاهرة السرقة والإستيلاء على منازل المسيحيين تتنامى بفضل تواطؤ وتغطية المسؤولين الفاسدين الذين يضعون أنفسهم في خدمة الغش والعصابات المنظّمة. وهذا يعود إلى الهجرة الجماعية للمسيحيين من البلاد منذ سقوط صدام حسين. وتصادر العصابات جميع ممتلكات المنازل التي تصبح خالية من أي اثاث، وهي على ثقة أن مالكيها لن يعودوا إليها مجدداً.

وناشد نواب وجمعيات مسيحية المسؤولين التدقيق بشهادات الملك المزيّفة التي يقدمها السارقون.

بغداد / أليتيا

مقالات ذات صله